كلمة رئيس الهيئة

هي الأرض، جوهر الصراع وحاضنة الوطن، لأنها الماضي والحاضر والمستقبل عليها بنينا ماضينا وعليها مستقبل أجيالنا، هي القداسة حد العبادة نسجد جميعاً عشقاً لها، كل ذرة من ترابها تعمد بالدماء، مهبط الرسالات، لأنها لنا وليست لغيرنا والحفاظ عليها هو الحفاظ على الانسان والجغرافيا، فقد انشئت هيئة تسوية الأراضي والمياه بموجب القرار بقانون رقم 7 لسنة 2016 الصادر بتاريخ 22/3/2016 بهدف تسجيل وتوثيق وحل جميع المسائل والخلافات المتعلقة بأي حق تصرف أو تملك أو منفعة وأية حقوق أخرى قابلة للتسجيل في الأرض والمياه. وللأهمية البالغة لمشروع التسوية من جميع النواحي سواء الوطنية او الاقتصادية او الاجتماعية فقد وجدت الإرادة السياسية بشمول جميع الأراضي الفلسطينية بأعمال التسوية واعتبار ذلك أولوية وطنية.

 

تبلغ مساحة الأراضي الفلسطينية التي لم تشملها أعمال التسوية ما يقارب 3.6 مليون دونم.

 

     إن عملية التسوية (الطابو) أهم خدمة ممكن ان تقدم للأرض والانسان حيث تهدف للحفاظ عليها من المصادرة والتسريب، كما تهدف للتنمية الاقتصادية والبشرية وتحقيق السلم الأهلي والتخطيط الشامل والتمكين الاقتصادي للمزارع والفلاح والمرأة.

 

     رؤيتنا هي حقوقية عقارية واضحة ثابته في ظل دولة فلسطين مستقلة وإن الهيئة ستعمل على تحقيق هذه الرؤية عاجلاً وليس آجلاً، وانطلاقا من هذه الرؤية وحيث ان التسوية هي هم وطني ومسؤولية جسيمه أكبر من يقوم بأعبائه القطاع العام منفردا لذا فإننا توجهنا لشركائنا في القطاع العام ممثلا بالوزارات والدوائر الحكومية ذات العلاقة وتوجهنا في الوقت ذاته لشركائنا في القطاع الخاص من خلال البلديات والمجالس المحلية والجامعات والبلديات من اجل إيجاد شراكه حقيقية لاختصار الوقت والجهد في سبيل تحقيق الهدف المنشود.

 

     ان عملية التسوية وبالوتيرة التي كانت تسير بها بحاجه الى مئات السنين من اجل إنجازها، وحيث اننا لا نملك هذا الوقت بحكم الواقع الذي يفرضه الاحتلال والسباق المحموم الذي يمارسه يوما في مصادرة الأرض الفلسطينية وزرع المستوطنات عليها، فقد ارتأينا ان نختزل الزمن ونحرق كثيرا من المراحل من اجل تحقيق الهدف مولّين المناطق المسماه(ج) الأولوية في الإنجاز واننا على ثقه وقناعه راسخه اننا نسير على الطريق السليم ولن يكون بعيدا اليوم الذي ستعلن فيه فلسطين مكتملة التسوية، لان ذلك سيكون لبنة أساسية لتحرير الأرض وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

 

موسى شكارنة

رئيس هيئة تسوية الاراضي والمياه