هيئة تسوية الأراضي والمياه والموئل تعقدان ورشة عمل حول القضايا المتعلقة بالتسوية بالطريقة التشاركية ضمن مشروع "دعم الحق في التخطيط والارض في المنطقة "ج"، الضفة الغربية – فلسطين

عقدت هيئة تسوية الأراضي والمياه وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في فلسطين - موئل الأمم المتحدة ورشة عمل حول القضايا المتعلقة بالتسوية بالطريقة التشاركية ضمن مشروع "دعم الحق في التخطيط والارض في المنطقة "ج"، الضفة الغربية – فلسطين 2019-2023، بالشراكة مع الشبكة العالمية لأدوات الأراضي وبتمويل من الاتحاد الأوروبي. وذلك بحضور كل من سعادة الاستاذ محمد شراكة، رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه، و د. احمد الأطرش ممثلا عن الموئل Un-habitat، وعدد من ممثلي الهيئات المحلية التي يشملها المشروع.

حيث افتتح شراكة الورشة مؤكداً على انه وفي ظل كافة التحديات التي تواجه عمل الهيئة وشح الموارد البشرية والمادية، الا انه حتى اللحظة تم مسح ما يقارب 70% من المناطق المستهدفة ضمن المشروع، وتسجيل حوالي 20 % منها، وستواصل طواقم الهيئة عملها لتسجيل كل شبر من أراضي فلسطين بهدف تثبيت حقوق المواطنين ودعم صمودهم على أراضيهم وفتح آفاق كبيرة للتنمية والاستثمار.

وناقش المشاركون القضايا المتعلقة بأنشطة تسوية الأراضي الجارية في محافظتي الخليل وبيت لحم مع جميع الشركاء المنفذين، حيث يهدف المشروع الى دعم تسجيل الأراضي للمواطنين والفئات المهمشة، وتسوية كافة الخلافات المتعلقة بالملكيات وحفظ حقوق جميع فئات المجتمع بما فيها الاطفال والنساء وكبار السن والمغتربين.

وجاءت نتائج هذه الورشة لوضع آليات إجرائية واضحة لإنهاء اعمال تسوية الاراضي في المناطق المستهدفة والممارسات الجيدة بالتجمعات المختلفة. وأكد شراكة على اهمية مثل هذه الورشات من اجل زيادة وعي الموظفين بالتعامل مع المواطنين و مناقشة وحل التحديات التي يواجها الموظفين في المناطق المستهدفة من أجل النهوض بنتائج تضاف الى سلسلة انجازات هيئة تسوية الاراضي والمياه كونه المشروع الوطني الاول.

التعليقات