هيئة تسوية الأراضي والمياه تنظم لقاء لممثلي الوزارات والمؤسسات الحكومية حول أهمية مشروع تسوية الأراضي والمياه

رام الله، 16-11-2021: نظمت هيئة تسوية الأراضي والمياه اليوم لقاء لممثلي الوزارات والمؤسسات الحكومية والأجهزة الأمنية حول أهمية مشاريع تسوية الاراضي والمياه بحضور سعادة الأستاذ محمد شراكة رئيس الهيئة وسعادة الأستاذ إبراهيم ملحم المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية، وبحضور ممثلي المؤسسات الحكومية والأجهزة الأمنية، والمدراء العامين والمدراء في الهيئة، في قاعة المؤتمرات بمقر شركة الاتصالات الفلسطينية (جوال).

حيث هدف اللقاء لتبادل المعرفة والمعلومات الهامة بخصوص مشاريع تسوية الاراضي والمياه في فلسطين وأهميتها على الصعيد الوطني والمحلي والإقتصادي والسياسي ، كما تناول اللقاء الإتجاهات والقضايا الإعلامية والتوعوية والسياسات والإجراءات والقوانين الحالية ضمن عمل الهيئة. وهدف أيضاً للتواصل مع ممثلي الوزارات والمؤسسات الحكومية في فلسطين لتشكيل منصة لتعزيز الوعي، ونقل المعرفة، وتبادل التجارب والأفكار، من أجل المساعدة على تحسين العمل في مشاريع تسوية الاراضي والمياه.

بدوره رحب شراكة بالمتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، والحضور من مختلف المؤسسات الحكومية والأجهزة الأمنية، مرحباً بأي تعاون مثمر مع كافة الوزارات والمؤسسات الشريكة ومؤسسات الحكومة الفلسطينية بما فيها الأجهزة الأمنية التي نعمل معهم جنباً إلى جنب في حفظ حقوق المواطنين ودعم صمودهم في كافة المجالات. وقال شراكة "نفخر بأن نكون السباقين لعقد مثل هذه اللقاءات الهامة والمؤثرة حول مشاريع تسوية الأراضي وأهميتها، والذي يتيح لنا الفرصة للمشاركة في ناقشات هادفة لدعم مشروع تسوية الأراضي، والاستفادة أيضاً من أي توصيات او مداخلات تنتج عن هذا اللقاء".

وأضاف شراكة "أن هيئة التسوية تعمل بكل عزيمة وإصرار لتنظيم و إدارة جيدة لقطاع الأراضي من أجل التنمية الإجتماعية والإقتصادية المستدامة، إذ عملت الهيئة على إنجاز وتسجيل ما يزيد عن مليون وربع المليون دونم اي ما يعادل 45 بالمائة من الاراضي غير المسواه، حيث تم إنجاز 155 ألف دونم خلال العام 2020، كما تم إنجاز 187 ألف دونم خلال العام 2021 وحتى تاريخ اليوم وهو ما يعتبر إنجاز كبير وهام". كما قام شراكة بعرض التطور الكبير في مجال إدارة وتنظيم قطاع الأراضي خلال السنوات الأخيرة ودور هيئة التسوية في النهوض بهذا القطاع الهام والحيوي.

من جهته أكد ملحم على الأهمية الوطنية والتاريخية لمشروع التسوية، وإيلاء الحكومة الفلسطينية بالغ الإهتمام بأعمال التسوية التي أصبحت مطلب شعبي ورسمي للحفاظ على الأرض الفلسطينية ضد أي إعتداء، واضاف ملحم أن هيئة التسوية تقوم بدور حيوي وهام على مستوى الدولة، إذ يتعلق عملها بالأرض والتي تعتبر من أهم ركائز بناء الدول والحضارات، وبالتالي مسؤولية دعم مشروع التسوية مسؤولية وطنية وأخلاقية تقع على عاتق الجميع. كما دعا ملحم ممثلي المؤسسات الحكومية والأجهزة الأمنية لدعم مشروع التسوية وتقديم كل ما يلزم لضمان نجاحه.

كما تخلل اللقاء عروض تقديمية حول التجربة الإعلامية والتوعوية للهيئة، والإجراءات القانوينة والفنية المتعلقة بمشاريع التسوية، ودور الهيئة الرقابي على مكاتب التسوية، وإجراءات محاكم التسوية.

التعليقات