تحت رعاية دولة رئيس الوزراء د. محمد اشتية هيئة تسوية الأراضي والمياه تحتفل باختتام أعمال التسوية في منطقة الشعراوية

طولكرم، 31-8-2021: احتفلت هيئة تسوية الأراضي والمياه اليوم الثلاثاء باختتام اعمال التسوية في 8 بلدات وقرى تابعة لمنطقة الشعراوية قضاء محافظة طولكرم ضمت كلاً من (عتيل، علار، باقة الشرقية، زيتا، صيدا، النزلة الشرقية، النزلة الغربية، نزلة أبو نار، والنزلة الوسطى). بحضور معالي وزير الحكم المحلي م. مجدي الصالح - ممثلاً لدولة رئيس الوزراء - وسعادة رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه الأستاذ محمد شراكة، وعطوفة محافظ محافظة طولكرم اللواء عصام أبو بكر، ورئيس مجلس خدمات الشعراوية المشترك الأستاذ عبد الرحيم جانم، والعديد من ممثلي الهيئات المحلية في المنطقة، وقادة الأجهزة الأمينة، ولفيف من أهالي القرية والقوى الوطنية.

بدوره اعتبر شراكة انجاز أعمال التسوية في منطقة الشعراوية إنجاز كبير على المستوى الوطني كون مشروع التسوية جاء لحفظ الحقوق والملكيات للمواطنين وحماية أراضيهم من أي اعتدء، إضافة لمساهمة المشروع في التنمية المستدامة على مختلف المجالات الإقتصادية والإجتماعية والسياسية. وأضاف شراكة أن هيئة التسوية أنجزت أعمال التسوية في 14 بلدة وقرية في محافظة طولركم بمساحة تزيد عن 70 ألف دونم، ويجري العمل في 10 مواقع أخرى في المحافظة انجز فيها ما مساحته 30 ألف دونم، وخلال الفترة القادمة سيتم فتح مكاتب تسوية في مناطق اخرى في طولكرم، ومع انتهاء عام 2024 سيتم إعلان كافة اراضي محافظة طولكرم منتهية التسوية، بجهود طواقم هيئة التسوية وبالتعاون مع المحافظة والحكم المحلي والهيئات المحلية.

بدوره نقل وزير الحكم المحلي م. مجدي الصالح - في كلمته التي ألقاها ممثلاً عن دولة رئيس الوزراء - تحيات رئيس الوزراء د. محمد إشتيه، ومباركته إنجاز أعمال التسوية في عدد من بلدات الشعراوية، مع التأكيد على أهمية هذا المشروع لكافة المواطنين للحفاظ على الحقوق وملكيات الأراضي، وتثبيت وجود شعبنا الفلسطيني على أرضه، معبراً عن الشكر لهيئة التسوية ومحافظة طولكرم، والهيئات والبلديات والمجالس المحلية وكافة الشركاء على عملهم وما قاموا به من جهد كبير في هذا المجال، مضيفاً بانه يوجد تعليمات واضحة لكافة الهيئات الملحية في محافظات الوطن بضرورة التعاون مع طواقم الهيئة لإنجاز مشروع التسوية بالسرعة الممكنة وتقديم كل ما يلزم في هذا الخصوص.

من جهته اكد محافظ محافظة طولكرم عصام أبو بكر، على الأهمية الوطنية والتاريخية لمشروع التسوية الذي جاء لحماية الأرض الفلسطينة والمساهمة الجادة في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مؤكداً على إيلاء المستوى السياسي الفلسطيني وعلى رأسه فخامة الرئيس محمود عباس إهتمام كبير بمشروع التسوية الذي يحفظ الحقوق والملكيات ويدعم الوجود الفلسطيني على الأرض الفلسطينية، كما أثنى أبو بكر على كافة الجهود التي دعمت انجاز اعمال التسوية في منطقة الشعراوية ومناطق أخرى في المحافظة.

 

في ذات السياق رحب رئيس مجلس خدمات الشعراوية المشترك جانم في كلمتة التي القاها ممثلاُ على رؤساء بلديات ومجالس منطقة الشعراوية وأهالي المنطقة بالحضور، مؤكداً على أهمية مشروع التسوية للمنطقة ودوره المحوري في حل النزاعات والخلافات بين المواطنين، والحفاظ على الأرض من غطرسة الإحتلال، داعياً كافة الهيئات المحلية الاخرى لضرورة التعاون مع هيئة التسوية لإنجاز مشروع التسوية فيها. كما شكر جانم رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه ومحافظ محافظة طولكرم ووزير الحكم الملحي وطواقم الهيئة على دورهم في انجاز مشروع التسوية في منطقة الشعراوية.

التعليقات