ممثلاً عن قطاع الأراضي لدولة فلسطين شراكة يشارك في المؤتمر العربي الثاني للأراضي في جمهورية مصر العربية

القاهرة - مصر : شارك سعادة الأستاذ محمد شراكة رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه الفلسطينية، في المؤتمر العربي الثاني للأراضي في العاصمة المصرية القاهرة، والذي ينعقد على مدار ثلاثة أيام 22-24 فبراير الجاري بنسخته الثانية حيث يتناول الاتجاهات والقضايا والسياسات والقوانين الحالية ضمن قطاع الأراضي في الوطن العربي بحضور وزراء الأراضي العرب و رواد وصانعي القرار في قطاع الأراضي في المنطقة، ليشكل منصة استراتيجية لتعزيز الوعي، ونقل المعرفة، وتبادل التجارب والأفكار، من أجل المساعدة على تحسين الاستدامة والنمو طويل الأمد لقطاع الأراضي.

بدوره ألقى شراكة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر كلمة دولة فلسطين متناولاً التحديات الكبيرة التي نواجها في فلسطين وعلى رأسها الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية، وإنكاره لحقنا في العيش على أرضنا بسلام وأمان، وعدم الالتزام بكافة القرارات الدولية التي تضمن للشعب الفلسطيني حقه بأرضه وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

مضيفاً أنه مع كل ذلك فإن قطاع الأراضي في فلسطين يشهد تطورات متسارعة على مستوى الإدارة والتنظيم، منذ إصدار القيادة الفلسطينية ممثلة بفخامة الأخ الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين، قراراً بتأسيس هيئة تسوية الأراضي في العام 2016 بهدف تسوية كافة الأراضي غير المسواة والتي تبلغ مساحتها 3.6 مليون دونم أي ما يعادل 70% من أراضي دولة فلسطين على حدود العام 1967. بالإضافة الى العمل على أرشفة كافة الوثائق والمستندات الكترونياً لتسهيل الوصول اليها وتقديم خدمات نوعية للمواطنين بسرعة كبيرة، وأيضا العمل على مشروع التسجيل العقاري الذي يعزز أمن الحيازة وتحسين خدمات تسجيل العقارات للمواطنين، وحصر أملاك الدولة وتشجيع الإستثمار فيها لدعم الإقتصاد الوطني بما يتوافق مع رؤية الحكومة الفلسطينية.

 

أما في اليوم الثاني للمؤتمر فلقد شارك شراكة في الطاولة المستديرة للبحث والنقاش في مواضيع متخصصة مع وزراء ومختصين من دول ليبيا ومصر ولبنان والجزائر والمغرب والاردن والبنك الدولي والموئل حيث تم تناول أهم التحديات والقضايا ذات الصلة بتبادل المعرفة بين الدول العربية في مجال الأراضي وخطط التحديث المستقبلية وأهم الانجازات التي تطمح دولة فلسطين لتحقيقها في المستقبل القريب.

وفي ختام جلسات اليومين الرئيسيين للمؤتمر عبّر شراكة عن إعتزازه بالمشاركة في هذا المؤتمر الهام، وإعتبر مشاركة دولة فلسطين في المؤتمر سيكون لها الأثر الكبير في نقل التجربة الفلسطينية الفريدة من نوعها في إدارة قطاع الأراضي للدول العربية، خاصة فيما يتعلق بمشروع تسوية الأراضي والمياه والإستفادة أيضاً من تجارب الدول العربية مؤكداً استعداده للمشاركة في الاجتماع التقييمي خلال الستة أشهر القادمة. كما وقدّم الشكر الجزيل لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في فلسطين وGLTN الذين يقومون بالعديد من الممارسات الجيدة بشأن إدارة الأراضي، مؤكداً على ثقته أن نتائج المؤتمر ومجموعة التوصيات ستشكل أساساً لخارطة طريق لتعزيز إدارة الأراضي والسلام والاستقرار في البلاد العربية.

 

 

التعليقات