هيئة تسوية الأراضي والمياه تعقد دورة للتعايش مع قوات الأمن الوطني الفلسطيني

أريحا، 16-11-2019: عقدت هيئة تسوية الأراضي دورة لموظفيها للتعايش مع قوات الأمن الوطني الفلسطيني وذلك على مدار ثلاثة أيام في معسكر النويعمة التدريبي لقوات الأمن الوطني في محافظة أريحا. تم اجراء حفل اختتام الدورة بحضور معالي الوزير موسى شكارنة رئيس هيئة تسوية الأراضي والمياه وسلطة الأراضي، والعميد سعادة سعادة مدير عام اللجنة العلمية في قوات الأمن الوطني، ود. فايز المصري مدير الإعلام والعلاقات العامة والدولية و العقيد ماجد عمر نائب قائد منطقة أريحا والأغوار، والرائد طارق طقاطقة قائد موقع النويعمة وضباط ومشرفي التدريب في الموقع.

من جهته أعرب الوزير شكارنة عن شكره لسعادة اللواء نضال أبو دخان قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني وضباط ومشرفي موقع النويعمة على مساهمتهم في انجاح هذه الدورة التي تعزز الشراكة الحقيقية بين هيئة تسوية الأراضي والمياه والمؤسسات الأمنية ومن ضمنها جهاز الأمن الوطني، وأكد شكارنة على دعمه لأي نشاط وطني يخدم القضية الفلسطينية ويساهم في اضافة مهارات جديدة لموظفي الهيئة، وأضاف شكارنة ان عملية التسوية قديما كانت تتم بسواعد الجيش الوطني نظراً لأهمية هذا المشروع ودوره في حفظ سيادة الدول على أراضيها، والآن جاء الدور على المجتمع المدني ليكمل عملية التسوية في الأراضي الفلسطينية التي مرت بحقب عديدة بدءاً بالتسوية العثمانية وانتهاءاً بالتسوية الأردنية. واعتبر شكارنة هيئة التسوية والأجهزة الأمنية بما فيها جهاز الأمن الوطني شركاء في حماية الأرض وإعادة الحقوق لأصحابها وانه يوجد علاقة تكاملية بين أجهزة الأمن وهيئة تسوية الأراضي.

بدوره رحب العميد سعادة سعادة بالوزير شكارنة وموظفي هيئة تسوية الأراضي والمياه المشاركين في دورة التعايش مع قوات الأمن الوطني، مؤكداً على أهمية الشراكة الحقيقية بين مختلف مؤسسات الوطن للنهوض به والمساهمة في خدمة أبناءه، وأثنى العميد سعادة على جهود الوزير شكارنة في مشروع تسوية الأراضي والمياه ودعمه لموظفي الهيئة وتحفيزهم للمشاركة في المعسكر التدريبي مع قوات الأمن الوطني.

في ذات السياق إعتبر الرائد طارق طقاطقة مشاركة موظفي هيئة تسوية الأراضي والمياه في المعسكر التدريبي مع قوات الأمن الوطني خظوة ايجابية ومحفزة لكافة المؤسسات الوطنية للمشاركة في دورة التعايش، مؤكداً على حرص ضباط ومشرفي الموقع على سلامة كل المشاركين في هذا المعسكر، وأثنى الرائد طقاطقة على أداء موظفي الهيئة وتفهمهم لما يقومون به من عمل مهم في الحفاظ على الأرض الفلسطينية من خلال تثبيت ملكيتها للمواطن الفلسطيني.

من الجدير ذكره أن ما يزيد عن سبعين من موظفي هيئة تسوية الأراضي والمياه من مختلف محافظات الضفة الغربية شاركوا في هذه الدورة، التي استمرت على مدار ثلاث أيام متواصلة، تم خلالها تقديم شرح ومعلومات عن طبيعة عمل قوات الأمن الوطني، وتطبيق عملي للمهارات العسكرية المختلفة. 

وفي نهاية الإختتام تم تقديم وسام شرف وتقدير للوزير شكارنة من قوات الأمن الوطني، وتم منح خريجي معسكر التعايش شهادات مشاركة في الدورة.

التعليقات